الاثنين، ديسمبر 24، 2007

صلاح جاهين - رأس السنة


ويسكى، براندى، نبيت، كونياك،
بيره، فودكا،

عرقى، مريسه، أرمنياك

هنا وهناك
..

صين، مصر، إيطاليا، أمريكا
..
تشا تشا تشا، تانجو، مازوركا
..
أفريقيا بترقص دلوكه وسامبا،

روسيا بترقص بولكا

احنا بنرقص بلدى ودبكه


طراطير وشرايط ورق اصفر وازرق واخضر،

ووشوش خنازير، وملايكه، وجن احمر
..
اللى بيضحك ، وبيسكر،

واللى بيبكى وبيفكر،

لكن كله أؤكد لك يا عزيزى بيستنظر

شئ واحد ، هـو الراس الخاصة بعام

مش عارف كام ؟


إنما يا سلام
..
بقى بعد الطراطير، والبكا، والرومبا،

لو هذا الراس ماظهرش
..
لو هذا العام – اللى احنا بنستناه – ماحضرش
..
علشان

انضربت كذا بومبه

الأعمال الكاملة لصلاح جاهين - الجزء الثالث - أزجال صحفية - مركز الأهرام للترجمة والنشر

السبت، ديسمبر 15، 2007

سيد حجاب - عيونك القبطية


عيونك القبطية
بيعلمونى الحب.. والسماحة.. والخطية
بيعلموا قلبى اللى كان برى بلا لجام
يصبح شراع.. ومركبة رمضية
......................
أنا قصاد الرب.. والجبل.. والعيون لفوق
- بشوق – بتحضن السما..
راسى.. لا طاطت يوم..
ولا انحنت لحال
أول ما شفت عيونك القبطية.. انا طاطيت
ومشيت كأنى صوفى طالب العطية
ورسيت..
.. رميت اساس لبيت
وانا بانحنى
حسيت بروحى طايرة زى النسر فى البرية
بتحضن المحبة و السماحه و الخطية
وتغنى للحرية
فى عيونك القبطية
1967
ديوان " مختارات من شعر سيد حجاب " – مكتبة الأسرة

الثلاثاء، ديسمبر 04، 2007

عبد الوهاب البيّاتى – أحزان البنفسج

الملايين التى تكدح، لا تحلم فى موت فراشة
وبأحزان البنفسجْ
أو شراع يتوهج
تحت ضوء القمر الأخضر فى ليلة صيفِ
أو غراميات مجنون بطيفِ
الملايين التى تكدحُ
تعرى
تتمزقُ
الملايين التى تصنع للحالم زورقْ
الملايين التى تصنع منديلاً لمغرمْ
الملايين التى تبكى
تُغنى
تتألم
فى زوايا الأرض، فى مصنع صُلب أو بمنجمْ

إنها تمضغ قرص الشمس من موت محتمْ
إنها تضحك من أعماقها
تضحك
تغرم
لا كما يغرم مجنون بطيف
تحت ضوء القمر الأخضر فى ليلة صيف
...
الملايين التى تبكى
تغنى
تتألم
تحت شمس الليل باللقمة تحلم

ديوان "أشعار فى المنفى" – دار الكاتب العربى للطباعة والنشر - 1968

الاثنين، أغسطس 20، 2007

فؤاد حداد - خطوة فى بكره غنوة فى بعده


خطوه فـى بكره وغنوه فـى بعده
وزمــــانهم كلـــــــهم اتهــــــدّوا
وطلــع غيـــرهم ألعـــن منــــهم
وطلـــع غيــــرى أجـــــدع منى
حســــــّه بيـــــــبرق زىّ الننى
ضحـــكه القمـــــحى بيطمــّـنـّى
باستــغرب ساعـــة ما باشـوفه
لـــو سِنـــّه أكبــــر مــن سِنـّى
واعــرف إنــى غبـــــت شويّه
وباعــوم فـى الهــوا زىّ الميّه
المــــرّه دى المـــــــرّه الجايه
أراجوز إنســان أنـا مش جنّى

الأعمال الكاملة لفؤاد حداد - الجزء الثالث - الهيئة العامة لقصور الثقافة

الثلاثاء، يوليو 24، 2007

أحمد حداد - ريحة إمبارح

ريحة النهد
ريحة المهد
ريحة النهد فى جنينة الحيوانات
ريحة الملايات
ريحة الصابون فى الفُوَط
ريحة الكلام فى النُوَت
ريحة الجبنة فى طابور المدرسة
ريحة تراب المكنسة
ريحة البراح والنجوم
ونفتلين الهدوم
ريحة الكتب ع الرف
نجيب وديستوفيسكى
ومية الحنفيّة جوّه قزايز الويسكى
ريحة اللمون والمانجا
ريحة خشب الكمنجة
ريحة خشب المسارح
وخشب الأجزخانة
ريحة دوا الكُحة
ريحة صورنا القديمة
ريحة محّل فاتح
من إمتى.. ماتعدّيش
كل امّا باتنفّس باعيش
وباشّم..ريحة إمبارح
أحمد حداد - ديوان (حبّه تراب) - دار ميريت*

الخميس، يوليو 05، 2007

رجب الصاوى - مشهد حى


مسمار عجوز محنى
فى الرايحة والجاية بيلمحنى

والخنفسه طلعت على لوح القزاز
فكرت فى كرسى الهزاز
تعبان دخل ع الأوضة طاير طير
منفوخ ورافع دماغه
حاولت أجيب داغه
أصب واشرب من السم اللى أصداغه

موت الحمام لسه بيحزننى
سمعت صوتك بيعلى كل ما تضحك
عرفت إنك بتكره.. قعدة البرواز

* رجب الصاوى - ديوان "عناقيد الشمس" - الهيئة المصرية للكتاب

الأربعاء، يونيو 20، 2007

بهاء جاهين - شمس الجنوب


عجوز بلا بحر
والمرسى القديم صدَّى
اسكندرية اللى أكلها الملح
بمجارى تتوضى
!وتصلى .. لسفاين ملوك القمح
يا اسكندرية بتحلمى لسه
تعدى هذا البحر ؟
والا تغوصى فى الرمال حيه
سامع شجن أغنيه يونانيه
ممزوجة فى هواكى بأدان العصر
وكل ما تتجدعن الأمواج
علشان تشيلك عبر هذا البحر
شمس الجنوب تجلدها بالكرباج
وانتى اللى كنتى كلما أملك
أهل الجنوب بيوسخوا رملك
البحر عاشقك .. بس يا خسارة
يا خسارة كلما تحملى منه
بدو الصحارى
يجهضوا حملك
ويوئدوا طفلك
أنا كنت طفلك .. والنهاردة عجوز
ما بين جنوب وشمال .. شريد .. منبوذ
.. والبحر
البحر مابقاش بحر من فضلك
البحر بلاعة مجارى طافحة فى الملكوت
قتلونى قبل الموت
يا حلوتى أهلك

عجوز بلا بحر .. والبحر عجوز .. بيموت
وأنا على الشط واقف بأحتمى بضلك
والضل منى بينسحب .. والشمس
شمس الجنوب بوقدها المهلك
خلت رمالك يا عروس الأمس
! نيران جحيم صحراوى .. بيذلك

*الشاعر بهاء جاهين - ديوان (أيام)- أصوات أدبية - الهيئة العامة لقصور الثقافة

الاثنين، مايو 28، 2007

فؤاد حداد - فتفوتة شجن


يا كلهم عارف إني أنا وهما
لا غبار المصانع
مئات الغيطان
مسيل المدامع
الليل الغميق أرغولنا
الشمس بتغزل على نولنا
طلي وباركي
في الناس اللي بيغنوا لنا
ملك ذراعي
هدهد كركري
لازق علي دماغي
حبة شمس وحبة ليل
شجر الشارع
نازل طالع
وانا بازقق فراخي
واغني سوابق
فؤاد حداد - ديوان ريان يا فجل - الأعمال الكاملة الجزء السادس - الهيئة العامة لقصور الثقافة*

الأربعاء، مايو 16، 2007

مجدى نجيب - وانفضت الجلسة

يغفل العديد منا مكانة الشاعر مجدى نجيب كأحد الشعراء الذين ظهروا مع الجيل الجديد للشعراء العامية المصرية بعد ثورة 1952، فقد ظهر فى منتصف السيتينات مع سيد حجاب والأبنودى وأحمد فؤاد نجم وعبد الرحيم منصور، فتصادق مع الأخير صداقة عميقة جمعتهما حتى وفاة صديقه فى أوائل الثمانينات -وقد قص قصة هذة الصداقة فى كتاب له نشرت منه مقاطع فى موقع عبد الرحيم منصور هنا-، كان مجدى نجيب أحد الذين ساعدوا فى إخراج الفنان محمد منير بكلماته إلى النور فى أوائل الثمانينات بمشاركة كلمات صديقه عبد الرحيم منصور وألحان أحمد منيب، وعلى أى حال يمكنكم قراءة بعض دواوين مجدى نجيب فى هذا الموقع
القصيدة التالية من ديوان ممكن
*
وآديك يا قلبي .. فاضي
وغاوي تعيش قواضي
لكين فين القضيّه
وفين هُمّا الأعادي
عملنا محكمه فورًا
لكين فجأه
أعلن الحاجب
وهوه رافع الحاجب:
قاضي المحبه اختفى
وانفضّت الجلسه

ما احنا الدلع صايم
واحنا الوجع قادم
واحنا الفرَح دايم
وفْ لحظه فوضويّه
نتنسِّم الحريّه
تتبسِّم الحريّه
ما احنا بالتأكيد
مش ناس هفيّه
ولا قلب فيه تنهيد
ولا راس مطاطيّه
عملنا محكمه فورًا
لكين فجأه
أعلن الحاجب
وهوّه رافع الحاجب:
قاضي المحبّه اختفى
وانفضّت الجلسه

وآديك يا قلبي فاضي
وغاوي تعيش قواضي

الثلاثاء، مايو 08، 2007

فؤاد قاعود - الحمى


أربع حيطان فى أودة حر ضيقة
وسلك لمبة زى حبل المشنقة
وأنا على السرير هزيل
نايم قتيل
لاكنى حاسس بالحيطان بيقربوا
وناس كتير بيبصوا وبيستغربوا
...يا هبل إجروا.. إهربوا
! لاربع حيطان بيقربوا
................
صوتى إتخنق
السقف فيه راجل نحيل بيتشنق
والتلج من فوق راسى بينزل عرق
..............
صوتى اتخنق والموج كتير
ماتلحقونى من الغرق
الموج جرفنى بالسرير
البحر مية بتغلى نار
البحر تحته ملايين البوابير
وناس كتير بتتسلق
.............
البحر فيه مارد كبير
صوابعه زى المسامير
وسريرى زى الفلوكة خايقة م الغرق
............
والشط فين
مفيش خلاف مركب خشب متفتتة
الشط فين
أدفت بإيدين ميته
...
الشط بان
ووصلت عند الفجر
ويا الأدان
1960
الأعمال الشعرية الكاملة لفؤاد قاعود - دار الأحمدى للنشر*

الثلاثاء، مايو 01، 2007

حديث عن بيرم التونسى - الجزء الأول

انتهت هذة الأيام من الأعمال الكاملة لبيرم التونسى، وكنت أود تسجيل بعض الملاحظات عن شعره، على الرغم من أننى كنت قد قررت ترك فكرة التسجيل إلى أن أنتهى من الإمتحانات لكن هناك قرد يقفز بإستمرار فى مخى يطالبنى بإنهاء كتابة الملاحظات.
تذهب هذة التدوينة لتقرأ الفاتحة على روح الشاعر الأعظم فى تاريخ المصريين.. بيرم التونسى..
*
"أولا: اللغة"
تنبهت لذلك الأمم المغلوبة على أمرها، فجعلت من أول مبادئها
وضع القصائد الوطنية والأناشيد الحماسية باللغة الفصحى للطبقة المتعلمة
وباللغة العامية لطبقات الزراع والصناع وسواهم من العمال غير المتعلمين
الزعيم الوطنى محمد فريد فى"أثر الشعر فى تربية الأمم" مقدمة
ديوان "وطنيتى" للشيخ على الغاياتى
نقلا عن كتاب أيام لها تاريخ - أحمد بهاء الدين
*
حقيقة أراها.. لو لم يكن بيرم من أشعر من كتب بالعامية المصرية.. لكان أشعر من كتب بالفصحى فى زمانه.. لم يكن بيرم ضعيفاً فى كتابة الشعر بالفصحى حتى يختار الكتابة بالعامية المصرية.. بمعنى أصح لم يكن مجبراً على الكتابة بالعامية.. بل كان هذا بإختياره المطلق.. والحقيقة أن بيرم بإختياره للعامية فقد اختار الحديث عن الناس وأوجاعهم، حيث أن كانت هناك نسبة عظيمة من الشعب المصرى أمىّ،وحتى الآن. لكننى لا أريد أن أتكلم عن عامية بيرم بقدر ما أريد التكلم عن كتابته بالفصحى.
*
لا تنْكُروا مَا رأيتمْ من ضَنى جَسدىَ
ولاَ فُــؤادىِ الــذى أَمُسكتُــه بيــدىَ
بِمحْنـتى لم يُصَب فى الناس مِن أحدِ
قد أَوقـع الْقلـبَ فى الأشجانَ والكمدِ
هوى حبيـبِ يُسَـمىَّ المجلسُ البلدى
(جزء من قصيدة المجلس البلدى النسخة الكاملة)
*
لى رؤية.. تختلف لغة شاعر الفصحى فى كتابته بالفصحى، عن الشاعر الذى يكتب الفصحى والعامية سوياً، عن الشاعر العامية عندما يجرب الكتابة بالفصحى.. فلغة الأخير تستعير أسلوب العامية وتحولها للفصحى مما يجعلها أبسط وأقرب للغة الحياة اليومية وهذا يجعلها فى نظرى أكثر واقعية.. ورغم أن تجربة بيرم مع الفصحى لم تكن بالشئ العظيم لنستطيع إصدار الأحكام المسبقة- كالتى أصدرتها منذ قليل- لكن ما وصلنا من تجارب تدل على قوة الفصحى عند بيرم فى وقت كان الشعر العربى لا زال يتخبط بين الرومانسية الصرفة والرومانسية الفلسفية -البعيدين تماماً عن هموم الناس- والواقعية التى ظهرت كإتجاه جديد فى الشعر العربى إقتداءاً بالشعر فى الغرب، فقد نسج بيرم قصيدة فصحى طويلة يهجو فيها المجلس البلدى -آنذاك-، وكما يتبين لنا إنها أطول من النسخة الأولى لهذة القصيدة، فقد أعاد كتابتها وألتزم فيه بالشكل القافية الزجلى (أ-أ-أ-أ-ب)، ومن يقرأ القصيدة سيكتشف سهولة اللغة بما لا يبتذل الفصاحة فى القصيدة، فلا توجد كلمة يكون وقعها أقرب للعامية منها إلى الفصحى، ولا توجد فى نفس الوقت لفظة عربية غريبة داخل نص القصيدة.
وأخيراً هل كان أمير الشعراء أحمد شوقى محقاً إذن فى خوفه على الفصحى من عامية بيرم أم أن الحقيقة أن بيرم لا يمثل خطراً على الفصحى من أى نوع؟
فإجابة التى أراها هنا، لا، وذلك لأن بيرم لم يكن ضعيف فى كتابة شعر الفصحى، فالخوف الأكبر من شاعر العامية الذى لا يجيد الفصحى -حتى ولو بالتجربة-، من الذى يقدر على كتابتها حتى ولو يكتب بالعامية المصرية.
وهذا يدفعنى دفعاً للكلام عن المتشابه بين شعر الفصحى وشعر العامية لكن هذا موضوع آخر.
*
"ثانيا: التراث الشعبى"
لبيرم تجربة جميلة فى تسجيل التراث الشعبى على طريقته، فقد كتب "عزيزة ويونس" وهى جزء من الملحمة الشعبية المصرية العربية "السيرة الهلالية" بطريقة الأوبريت، جمع فيها كل الأشكال الشعرية بداية من الشكل العمودى التقليدى للشعر العربى، إلى المربعات، إلى الأغانى، فى الأوبريت أغنية (يا صلاة الزين) والتى غناها الشيخ زكريا أحمد ثم من بعده الشيخ سيد مكاوى تلميذه.
مسكين من عاش مغرور
يحســب الدهـــر غافـــل
الدهــــر دولاب بيـــدور
خـــلا الأعــالى أسافـــل
بيرم تأثر بالتراث الشعبى كثيراً، وهذا يظهر فى كثير من أزجاله، لكن ما أود الأشارة إليه هنا، قصيدة "خمسان المرحومين أموات الكوكائين والمنزول" لنرى كيف يكون العديد الشعبى المصرى مؤثر فى قلوب مستمعيه.
*
الكوكائين
دور
شــاف الحكــيم الجــدع نايــم وقــال لأمه
بإيـــــه أداوى عليــــلك والدوا ســــــمه
دور
ناحت العرايس وجـزت شعـرها على مين
على العريس اللى عمره نقصه الكوكايين
دور
جمـــل المحــامل يشــيل الحمــل ويعــيده
تقــــل عليـــه الجــــرام واتخبــــلت إيده
دور
يا زارعين الريحـان خلــوا الريحان يتلم
قطـــع الحكــيم الزيــارة والتــراب ينشم
*
أقسم أننى كل مرة أقرأ هذة القصيدة -وخاصة السطرين الأخيرين- أود لو أبكى فعلاً بلا أدنى مبالغة، فتشبيه بيرم للذى يشم الكوكايين بشم التراب تشبيه فى غاية القسوة هنا، فالقضية هنا أن لا أحد يشم التراب غير الأموات فى قبورهم
هذا بالإضافه للألفاظ والتعبيرات والصور الشعبية فى القصيدة من أول دور (الحكيم - الجدع -عليلك) وإلى ثانى دور والسؤال الشهير فى العديد المصرى (ناحت العرايس وجزت شعرها على مين؟)1
...يتبع

الخميس، أبريل 19، 2007

وصية سيد حجاب

ولما أموت
لو مت ع السرير ابقوا احرقوا الجسد
ونطوروا رمادى ع البيوت
وشوية لبيوت البلد
وشوية ترموهم على تانيس
وشوية حطوهم فى إيد ولد
ولد أكون بُسُته .. ولا أعرفوش
ولو أموت ..
قتيل – وانا من فتحة الهويس بافوت -
ابقوا اعملوا من الدما حنة
وحنوا بيها كفوف عريس
وهلال على مدنة
ونقرشوا بدمى
- على حيطان بنت نوبى تحت النيل –
اسمى

1963

ديوان "مختارات من شعر سيد حجاب" – مكتبة الأسرة 2005

الجمعة، أبريل 13، 2007

نجيب سرور فى مسرح متروبول

آمنت بالحب .. من فيه يبارينى والحب كالأرض أهواها فتنفينى
نجيب سرور - كلمات فى الحب - برتوكولات حكماء ريش
*
حضرت مسرحية (كان جدع) ليلة أمس بمسرح متروبول- عبد المنعم مدبولى حاليا- قرب ميدان الأوبرا القديمة،وهو عرض مسرحى قدمه المخرج إيمان الصيرفى بمناسبة مرور 75 عام على ميلاد الشاعر نجيب سرور، والحقيقة أننى تأثرت كثيراً بالإخراج وأعجبت بالنصوص التى أقتطعها من أشعار ومسرحيات الشاعر نجيب سرور، غير ذلك أعجبت كثيراً جداً بأداء نڤين رفعت والتى أدت دور (بهية ونعيمة) فى كلا المسرحيتين (منين أجيب ناس) و(آه يا ليل يا قمر) للشاعر، وأداء محمد الجندى والذى أدى دور ياسين فى مسرحية (ياسين وبهية)-وجه هذا الممثل يشبه وجه ياسين ولا أعرف كيف ؟-، إضافة إلى أداء الممثلين أكرم مصطفى وسامح العلى وطارق كامل، أضف إلى ذلك الرؤية والحالة الموسيقية الجيدة التى صنعها فاروق الشرنوبى، لى بعض الملاحظات النقدية على العرض سجلتها لكننى تجاهلتها حتى أستطيع التمتع بالعرض، الحوار القادم جزء من مسرحية (ياسين وبهية) دائر بين بهية وأمها.
*
بهية : أما يامّه شفت حلم غريب يخوف
الأم : خير يا بنتى
بهية : شفتنى قال راكبة مركب
ماشية يامّه فى بحر واسع
زى غيط غلة .. وموجه
هادى .. هادى
بحر مش شايفاله بر
قال وايه عماله أقدف
والمراكبى ابن عمى
ماسك الدفة ومتعصب بشال
شاله أحمر يامّه خالص
لونه من لون الطماطم
جت حمامه بيضا بيضا
زى كبشة قطن
فوق راسه وحطت
ويا دوب البر لاح
الا والريح جايه قولى
زى غول مسعور بينفخ
تقلب المركب والاقى
نفسى بين الموج باصرخ
...يابن عمى
...يابن عمى
...يابن عمى
قام وهوه
ماشى فوق الموج بيضحك
راح بعيد خالص
وفوق راسه حمامه برضه واقفة

الأربعاء، أبريل 04، 2007

سمير عبد الباقى – شمروخ الأراجوز

استحـــملنى أنــا فـــلاح جـــاهل
وحقــود وأهبــل وأنــت العـــاقل
راســـــم مشــــــــروع تأبــــــيد

انـــزل مــرة ومــر فــى شــارع
والا اشترى كوز دره من صايع
اركــب تالــته فــى سكــه حـديد
سيبــك مــن الأبهـــه والجــيش
جس الجوع ف طابور العـــيش
اضـرب بلــطه فى نجـع صعــيد
فـوت فـى العتـبه صلـح ســاعه
إمــلا فـى بـــاب اللـــوق ولاعه
ادخـــل مكتــب بوســـطه بــريد
حـــاول مـــره يتيـــمه تصــيف
مـش فى مارينا ومش بمكــيف
والا اتفــسح فــى بنــى عبــــيد
عيـشه الخلـق عســيره ومــره
وإوعـــى تقـــولى إنمـــا حــره
دا إحنـا رجعــنا رزقــى وســيد
لـــو فــى مـــخ وحـــس وهمه
كـــان حســـيت بتاريـــخ الأمه
أو تنشـــق نفســـك يـــا بعـــيد
سمير عبد الباقى - دورية شمروخ الأراجوز - المصدر من جرنال العربى صفحه الجورنالجية - العدد 100

السبت، مارس 24، 2007

عنترة بن شداد - برد نسيم الحجاز

يدعون عنْتَر والرِّماح كأَنها أشطانُ بئرٍ فى لبانِ الأدهمِ
*
ربما كان شعر الفارس عنترة بن شداد أيسر فى تفهمه وتذوقه من كثير من شعر صدر الإسلام بل والمولدين وأكاد أقول المحدثين أيضاً ، سيعجب القارئ وسيتعجب من سلاسة النظم وقرب مأخذ العربية بعد انقضاء ما يربو على أربعة عشر قرناً من الزمان، والظن أن السر فى ذلك هو السليقة العربية الصادقة، سليقة العربى الذى لا يتعمد الإغراب ولا يحاكى أحداً بل يكتب ما يصدر عن فطرة سليمة وموهبة متقدة أبداً
*
فـــــؤادٌ لا يسلّـــــيهِ المــــــدامُ .:. وجســمٌ لا يفارقـهُ السَّقـامُ
وأجفــــانٌ تبـــــيت مقرَّحــــاتٍ .:. تسيل دماً إذا جنَّ الظَّـــلام
وهاتفة ٌ شجتْ قلبي بصــــوتٍ .:. يلــذُّ بـهِ الفــؤَادُ المستَهـامُ
*
قال عنترة وهو يذكر شدة شوقه إلى عبلة، وهو يؤمئذ فى العراق عند المُنذر بن ماء السماء الَّلخمى
*
بَرْدُ نَسيم الحجــاز في السَّحَرِ .:. إذا أتانـــي بريـحـــــهِ العطِــــــرِ
ألذُ عندي ممـــا حــــوَتْهُ يدي .:. من اللآلــــي والمــــال والبــــدَر
ومِلْكُ كِسْـرَى لا أَشتَــهـيه إذا .:. ما غابَ وجهُ الحبيبِ عن نظري

سقى الخيـامَ التي نُصبنَ على .:. شربَّة ِ الأُنسِ وابــلُ الــمــطــــر
منازلٌ تطلعُ البـــــدورُ بـهــــا .:. مبـــرقـــعـــاتٍ بظلمـــــة ِ الشَّعرِ
بيضٌ وسمرٌ تحمي مضاربها .:. أســادُ غــابٍ بالبــيضِِ والسُّمـــر
صــادتْ فُؤادي مِنهُنَّ جارية ٌ .:. مكْحـــــولة ُ المقْلتــــــين بالحور
تريك من ثغرها إذا ابتســمت .:. كــــأْسَ مُـــــدامٍ قـــد حفّ بالدرّر
أعــارت الظبيَ سِحر مُقْلتـها .:. وبـاتَ ليـثُ الشَّرَى علــى حــــذَر
خودٌ رداحٌ هيـــفــاءُ فـــاتنة ٌ .:. تُخــجلُ بالحُســنِ بهــجة َ القــمر
يا عبــلَ نارُ الغرام في كَبدي .:. ترمي فـــــؤادي بأســـــهُم الشررِ
يا عبــلَ لولا الخيالُ يطرقُني .:. قـضـــيت ليلــي بالنوح والسَّــهـر
يا عبــلَ كَمْ فِتْنة ٍ بَلــيتُ بهـا .:. وخُضتُهــــــا بــــــالمُـــــهنَّدِ الذَّكر
والخـيلُ سُودُ الوجوه كالحة ٌ .:. تخـوضُ بــحْر الهــــلاكِ والـخطر
أُدَافعُ الحـــــــادثاتِ فيـكِ ولاَ .:. أُطيق دَفْعَ الــقـــضـــاء والقـــــدر
*
البدر: جمع بدرة، وهى كيس فيه ألف أو عشرة آلاف درهم، أو سبعة آلاف دينار
يريد بالبدور الجوارى
الثرى: طريق كثير الأسد
الخود: الحسنة الخلق الشابة، أو الناعمة. والرداح كسحاب: الثقيلة الأوراك
ديوان عنترة بن شداد - مكتبة الأسرة - 2001

الاثنين، مارس 05، 2007

صلاح جاهين - تركى بجم

فى سنه خامسه إبتدائى بدأت أقرا رباعيات صلاح جاهين على يد أمى، بدرجه من درجات وعى الطفل حبيت صلاح جاهين وحبيت الرباعيات، كنت كل يوم بأخد كتاب الرباعيات وديوان (عن القمر والطين) معايا المدرسه، ومره حاولت إلقاء الرباعيات فى الإذاعه المدرسيه بس فشلت فشل ذريع، أمى لاحظت ده وأهدتنى فى الأجازة ألبوم الرباعيات بصوت على الحجار والأعمال الكامله، وعشان تحببنى أكتر كانت بتقرا فى بعض الأحيان قصائد لصلاح جاهين، لسه فاكر صوتها وأنا قاعد أضحك وهي بتقرا لى تركى بجم بصوت التركى المنفوش بطريقه كوميديه.
****
وإمتداداً للصور الكاريكاتيريه التى استخدمها صلاح جاهين فى قصائده السياسيه يستعيد فى قصيدة (تركى بجم) بالمبالغات الكاريكاتيريه فى تقليد الأتراك، كما استعان بها نجوم السينما فى الأفلام الكوميديه على طريقه "مارى منيب" فى كوميديات نجيب الريحانى وبديع خيرى، ليسخر من الترك وطريقه حديثهم، وتأتى القصيدة ضمن الأشعار الصحفيه فى محاوله للسخريه من الأتراك لانضمامهم لحلف الأطلنطى وتهديدهم للحدود العربيه لفرض القصيدة فى ديوانه الشهير عام 1961 عن القمر والطين.
(محمد بغدادى من كتاب صلاح جاهين رؤى ودراسات - المجلس الأعلى للثقافه)
****
تـــركى بــجم .. سِــكِر إنـسجم
لاظ شــقلباظ
اتــغاظ هـجم
أمــان أمــان ... تــركى بــجم

دبــور جــبان مـن غـير زبـان
زنـــان كبير .. يمـــضغ لبــان
يســـمع نفـــير يخـــاف يــبان
أمــان أمــان ... تــركى بــجم

سـوس بازفان .. أقـطع لسان
عربــــى واقـــف لـك ديــدبان
ادخـــل تمــوت جـــنات مـكان
أمــان أمــان ... تــركى بــجم

سيكتير زمان .. سيكتير كمان
ادخــل ح نـضرب فى المــلان
خـــليك تـــقول أنـــا جـلفـدان
ولا يــــــنفعوك الأمــــــريكان

الخميس، فبراير 22، 2007

فؤاد حداد - جوده سعيد الديب


لا أذكر حقاً متى كانت أول مره أمسكت فيها هذا الديوان لأول مرة ولكن التاريخ يقع بين سنه إصدار الديوان سنة 1999 وسنه إنتقالنا إلى الدقى فى صيف2001 -أى ما بين سن التاسعه والعاشره-، ولكن كل ما أذكره هو أننى كنت أعبث فى مكتبه البيت فوق سريرى أثناء غياب الوالدين إلى العمل، أشد بعض الكتب من المكتبه ثم أبحث فيها عن الصور وأقرا فيها قليلا ثم أعيدها مره أخرى، لكن عندما وقع الديوان فى يدى تصفحته ووجدت فيه شعر عاميه -وكنت قبل ذلك قرأت شعر صلاح جاهين وأحببته- قررت أن أقراه كاملا، أتذكر جيداً عندما جلست أقرأ مقدمه أمين حداد للديوان أعجبت بها وأحسست بها جداً خصوصا أن عمل أمى كمترجمه أنباء بإحدى الهيئات الحكوميه بوسط البلد -والذى يتشابه مع عمل فؤاد حداد كما هو مذكور بالمقدمه- كان يثيرنى كطفل، حاولت أن أقرا الديوان يومها لكنى لم أفهم شيئا بتاتا لصعوبه لغه فؤاد حداد، فقررت أن أؤجل قراءته لحين أن أكبر.
*
(آدى أيام العجب و الموت)
أول أبيات هذا الديوان ، وأول بيت يكتبه فؤاد حداد بعد إنقطاع عن الشعر دام أربع سنوات ، فقد أصيب فى سنة 1976 بمرض "الدوخة" ، كان يشعر بدوار كلما نزل إلى الشارع وحده.
هل رآه أحدكم ممسكاً بذراعى أو ذراع أخى فى ذهابه و عودته ؟
فى ذلك الوقت كان يعمل فى وكالة أنباء الشرق الأوسط ، منحنياً يترجم أنباءً تحملها آلات التكيرز التى لا ينقطع ضجيجها.
(وعلى كرسى فى الوكالة زى تمثال عرابى
الفارع فى شعرى
الفارغ فى ميدان التحرير
أزك أزك فى مكانى
على تلات رجلين أمشى
على رجل واحدة
على أربعة
على خمسة....)
وأكد الأطباء أن الدوخة حالة نفسية ، وكتب له الدكتور يحيى الرخاوى أدوية مضادة للأكتئاب ، وأمره بالنزول إلى الشارع وحده ومواجهة "الدوخة" وألا ينحنى كالعشب للريح.
كنت أقف فى أول الشارع ،ويمشى هو وحيداً إلى آخره ، ثم يعود فارداً ذراعيه خائفاً من الوقوع ، كأنه طفل تعلم المشى لتوه.
و فلح العلاج ، وضاعت الدوخة وضاع الشعر معها ،وبقيت الأدوية.
(غنوتى شكل اللى ضاع منى)
وجاء نعى الأصدقاء ، ومات فخرى مكارى ، وماتت أم صفوت ، ثم مات محمد عباس ، وأصيب فؤاد حداد بجلطة فى القلب فى نوفمبر و مات جودة سعيد الديب فى ديسمبر1979 .
(آه من الصخر اللى قلبه انفجر
فى رثاء جـوده سعــيد الديب)
ترك أدوية الأعصاب التى كسبت على أنفاس الشعر ،و ترك السجائر ووضع قلبه العليل تحت باطه كالرغيف ، وبدأ ديوان (أيام العجب الموت) بلغة جديدة ووزن جديد.

*
آدى أيّـــــــام العجـــــــب والمـــــــوت
جـــات بســـرعه زى غمضـــة عـــين

ليــــه ماقلــــتش زىّ لمْـــــح البَصَــــر
كنـــــت باتقلّـــــب علـــــى الجنبــــــين
والكــــابوس مـــن كـــل جنــب يجيبنى
زىّ أعمـــــى يحـــــسّ لمـــــّا يجــــسّ
ألقـــــى نفســــــى والاّ اشوف نفســـى
بالتفـــــــت مـــــــن آخـــــــر الــــــدنيا
الحميـــــــر بتجرجـــــــر العَربَـــــــات
الســـما اللــــى تحـــت منهـــا حابــات
عنــــد كـــوبرى أبـــو العـــلا بتشـــتى

أنكمــــش فــــى جتّتــــى مـــن البـــرد
لسّــــه حــارجع طفـــل تحـــت المطــر
وأنحنـــى ع الأرض وافضــل عجـــوز
اتوهمـــت الخـــوف دهســـنى الخطــر
كـــــل شـــــئ إلا الخيانــــــه يجـــــوز

ألـــبس التـــوب اللـــى مــــش تـــوبى
أعمـــل الممكـــــن مــــع المســــتحيل

أمشـــــى زى الخنفســـــه و البــــــــد
جنــب حيطــــه فـــى ركـــن ع الســـلّم
الحجـــــــــر الاصـــــــــفر بيتــــــــــألّم
فيـــه أثـــر للعشـــره مهمــــا تهــــون
أقبـــل الظلـــم اللـــى فــــى الأشــــياء
والليـــــــالى بخـــــــدّها المـــــــدهون
والحيــاه والنــاس وحتــى فى نفســى
واقـــرا فـــى الجرنـــال كـــلام تــــانى

وانتقـــل فـــى الماضــــى واســـتغرب
وابكــــــى ع المســــــتقبل الفـــــــانى
واحمــــل الضلمــــه علــــى عينـــــىَّ
وانتبـــه مــن نـــومى واســـمع نعــى
الزميـــــل جـــــوده ســــعيد الـــــديب

إســـمه بالكامـــل يـــا فجـــر الطيـــب
اللــــــى ضــــــاعت مَّنــــــى أيّامـــــه

وآدى أيّـــــــام العجــــــب والمــــــوت

ديوان (أيام العجب والموت) من الجزء الثانى للأعمال الكاملة للشاعر (فؤاد حداد)- الهيئة العامة لقصور الثقافة *
جزء من مقدمة الديوان من نسخة مكتبة الأسرة 1999**

الاثنين، يناير 22، 2007

!!!




اعجــب مــا تعجــب كــل شــــئ ولــه سـبب
وإذا كان الكلام من فضه والسكوت من دهب
والخشــــــــــوع أدب والدمــــــــوع لـــهب
يحـق لـــك تعــــجب ومــا علــــيك العتـــب
عجبى
!!

صلاح جاهين

السبت، يناير 06، 2007

رجب الصاوى - مالحقناش


مالحقناش الطوب الرملى
ومالحقناش الطوب الطفله
ومالحقناش الدنيا البمبى
ومالحقناش ياخدونا فى غفله
ومالحقناش..
علشانك حنحب بلاش
ونموت م الصدمه
علشانك الدنيا بتسوى
ومابتسواش
والقلب بيغوى ، ومابيغواش
بقى لون الأزمه
وانا طول عمرك بأستنى
وطول عمرى مابستناش

وسكنا فى كل شوارع مصر ، وماسكناش
وعيونى فقيرة..
وعيونك مابتستغناش
باتفرج على ضحكه أبويا
وضحكه أخويا
وبعد الغربه كأنه ماجاش
والليل بيطول..
فى بيوت الناس الليل بيطول
والشمس بتضحك فى بيوت الأوباش

كل اللى ما بينى وبينك ساكت
كل اللى ما بينى وبينك .. متحاش

* الشاعر رجب الصاوى - عناقيد الشمس - الهيئه المصريه العامه للكتاب
أقرا لرجب الصاوى هنا وهنا ،وهنا