الأربعاء، يونيو 20، 2007

بهاء جاهين - شمس الجنوب


عجوز بلا بحر
والمرسى القديم صدَّى
اسكندرية اللى أكلها الملح
بمجارى تتوضى
!وتصلى .. لسفاين ملوك القمح
يا اسكندرية بتحلمى لسه
تعدى هذا البحر ؟
والا تغوصى فى الرمال حيه
سامع شجن أغنيه يونانيه
ممزوجة فى هواكى بأدان العصر
وكل ما تتجدعن الأمواج
علشان تشيلك عبر هذا البحر
شمس الجنوب تجلدها بالكرباج
وانتى اللى كنتى كلما أملك
أهل الجنوب بيوسخوا رملك
البحر عاشقك .. بس يا خسارة
يا خسارة كلما تحملى منه
بدو الصحارى
يجهضوا حملك
ويوئدوا طفلك
أنا كنت طفلك .. والنهاردة عجوز
ما بين جنوب وشمال .. شريد .. منبوذ
.. والبحر
البحر مابقاش بحر من فضلك
البحر بلاعة مجارى طافحة فى الملكوت
قتلونى قبل الموت
يا حلوتى أهلك

عجوز بلا بحر .. والبحر عجوز .. بيموت
وأنا على الشط واقف بأحتمى بضلك
والضل منى بينسحب .. والشمس
شمس الجنوب بوقدها المهلك
خلت رمالك يا عروس الأمس
! نيران جحيم صحراوى .. بيذلك

*الشاعر بهاء جاهين - ديوان (أيام)- أصوات أدبية - الهيئة العامة لقصور الثقافة

هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

جميل أوي الشُغل يا سهرودي
وحلو أوي وعيك الأدبي
شغُل المدونة بجد عاجبني وى وبيفيدني أوى
تحياتي جداً
،
وياريت تشرفني ف مدونتى
لأني محتاج تواجدَك
www.gowaya.blogspot.com