الأحد، يونيو 04، 2006

فؤاد قاعود - الصدمة

لو نزلت المحروسة ملفوفة القوام
أم العيون بنفسجى
من قصرها العالى و شاورت لى
لوحدى من دون الأنام
حأغض بصرى
و مش حرد السلام
علشان أنا من سنة
نفضت إيدى من الغرام
*
لو دندن البلبل بصوته الرخيم
و ضم عودته تحت جناحاته
و كنت أنا وحدى النديم
حأقفل ودانى فى وش أنغامه
و أهيل عليه التراب
علشان أنا من سنة
شفت الغنا كداب
*
لو أصطفانى المضحك المشهور
بلبعه و أتشقلب قصادى
حيطل من عينى الغضب
و مستحيل أبتسم
مهما المهرج هاص و زاط
علشان أنا من سنة
عرفت إن الضحك إبن العياط

*
لو خصنى الفيلسوف
بحكمته المحفورة فى ذهن الزمن
و بدأ يوجه لى الحديث
حأخد طريق غير طريقه
و أمشى بعيد عن ندوته و الزحام
علشان أنا من سنة
مؤمن بلا جدوى الكلام

*
لو أتحشى فرشى بريش نعام
و لو ستارة غرفتى
مطرزينها بأجمل الأحلام
محال أغمض عيونى
مهما يزيد لومى
علشان أنا من سنة
ضيعنى نومى
*
لو النجوم تنزل و تمشى فى الشوارع
و لو العمارات تطير
و لو الضفادع فى الشتا عرقت
و الجو فى أغسطس أصبح مطير
و لو الحمير أتكلمت بفصاحة
و النملة صبحت فى ضخامة الفيل
مش حأندهش
بعد اللى فات
علشان أنا من سنة
إحساسى بالدهشة مات
الخامس من يونيو 1968
الأعمال الكاملة للشاعر فؤاد قاعود - دار الأحمدى للنشر

هناك 17 تعليقًا:

ayman_elgendy يقول...

الصدمة....عنوان غريب....هل هو فعلا عنوان تلك القصيدة لفؤاد قاعود؟؟

عموما الله عليك يا سهروردي

الله عليك يا قاعوووووود

:-)

kalam يقول...

لو أصطفانى المضحك المشهور
بلعبه و أتشقلب قصادى
حيطل من عينى الغضب
و مستحيل أبتسم
مهما المهرج هاص و زاط
علشان أنا من سنة
عرفت إن الضحك إبن العياط

جامده اوى
اول مره اقرا حاجه لفؤاد قاعود

السهروردى يقول...

أيمن :
لأ يا عم ما غريب إلا الشيطان
أنا كنت ناوى أتكلم عن فكرة القصيدة
و ليه قاعود سماها بالإسم ده

قاعود قال إن إحساسه بالدهشة مات ده لأنه كان مصدوم صدمة عميقة من النكسة كسرت و موتت إحساسه بالضحك و الدهشة و الغرام
و الإيمان

الله يرحمه

كلام : دى مش أول حاجة أنشرها ليه حتلاقى قصيدة تانية كنت انا ناشرها له :)

أهلا بيكم

أبو أمل يقول...

الله على انتقاءاتك

الله
الله
الله
فؤاد قاعود
وسيد حجاب


الا قولى ماعندكش حاجة لسيد حجاب

زمان ماحد شافك

أنا رجعت بحاجات جديدة

Bahz Baih يقول...

رغم أن ماليش فى الشعر الا أن القصيده دى عجبتنى
و شكلى كده هابتدى أقرا شعر قاعود
شكرا يا عم سهرودى على المدونه الجميله دى

shrioo يقول...

بالرغم من ان النكسه كسرت ناس كتير الا انها تركت اثرا واضحا على الشعراء والفنانين وكانت قمه اعمالهم الابداعيه فى الفتره التى اعقبت النكسه00
من الغريب فى هذه القصيده انها كتبت يوم 5/ 6 /1978 اى بعد مضى 11 عاما من النكسه00 ام انه كان يقصد انتكاسه التفاوض والصلح مع اسرائيل 0 سيبقى المعنى دائما فى بطن الشاعر

السهروردى يقول...

أبو أمل
أنت ليك عندى كلام كتير على الإيميل
:)


عم بهظ
سيبك انت من شعر ثانوية عامة و أى هبل تانى و تعالى عندنا و أنت حتتكيف قوى
أهلا بيك يا معلم

شريو
انا آسف القصيدة كانت فى سنة 1968 مش 1978
يعنى بعد النكسة بسنة واحدة

أهلا بيك يا ريس

shrioo يقول...

ماشى ياعم سهروردى الغلط مردود . كده تبقى القصيده بتفسر نفسها خاصه المقطع الاخير .

علشان أنا من سنة
إحساسى بالدهشة مات

انها حاله ابداعيه عاشها قاعود وتلبسه شيطان الشعر فى نفس الميعاد بعد سنه بالتمام

غير معرف يقول...

ليس من تعليق يقال هنا ، القصيدة تتحدث عن نفسها
السهروردي شكراً لك على جمال اختياراتك
أماني

hesham يقول...

الله ينور عليك و اختيار فى الجون

تحياتى

أبو أمل يقول...

بعد التحية
الإيميل بتاعى
فيه عطل وانا غيرته وبعت لك ايميل بهذذا الخصوص
رجاء التواصل

Maxxed`ouT يقول...

يا أخى بلف ألف و ألاقى نفسى بارجع اقرأ البوست ده
قوى جداً

السهروردى يقول...

كالعادة متأخر فى الرد بس معلش ظروف الأمتحانات
بس يالا خير

أمانى و هشام و مكسيد أوت
أشكركم على الإطراء و الزيارة و التعليق و أهلا بيكم فى أى وقت

أبو أمل
أنا رديت عليك يا فندم
:)

karakib يقول...

7elw awi begad :)

antika

عوليس يقول...

ليكن الشعر
ولكن الشعر لم يكن
وراى الرب ذلك غير حسن

find-order-chaos يقول...

very very very nice post

أبو أمل يقول...

تحياتى
حمدالله ع السلامة
فينك
ما فيش حاجة جديدة
تواصل معى