السبت، أبريل 17، 2010

صلاح جاهين - البيانولا

-حلم الطفولة في تقاطع شارع بورسعيد والأزهر في ليلة شتوية ممطرة-

أنــا دبــت وجزمتـى نعلهـا داب
مــن كتــر التدويــر عَ الأحبـاب
يـا سلمـلم لــو أعتــر فـى حبيب
ده أنا أرقـص من كتـر الإعجاب
كدهه ! كدهه ! كدهه !
أنـــا قلبـــى مزيكـــه بمفاتيـــح
من لمســه يغنــى لــك تفاريــح
مــع إنــى ما فطرتــش وجعــان
ومعـــــذب ومتيـــــم وجريــــح
باتنطط واتعفرت واترقص كدهه
كدهه ! كدهه ! كدهه !
بيانـــولا وألابنضـــه وحركــات
أطلعى بقى يا نصاص يا فرنكات
أنـا عازمـك يا حبيـبى لما ألاقيك
علـى فسحـة فى جميـع الطرقات
نتنـطط نتعـفـرت نترقـص كدهه
كدهه ! كدهه ! كدهه !

الأعمال الكاملة لصلاح جاهين - الجزء الثانى - الأغانى - مركز الأهرام للنشر و الترجمة
الأغنية بصوت سامية جاهين وفرقة إسكندريلا

ليست هناك تعليقات: