الخميس، ديسمبر 24، 2009

فؤاد حداد - الشكر وجهاً لوجه

لسّه في عينيَّ غيره وغزل
لسّه فى عينيَّ ريحة عينيَّ
نوّرت حواليَّ تشهد علىَّ الدموع والنظر
كان ورايا شجر فكهاني يحبّ المطر
زيّ بــــاب الحديـــد القبايــــل
كنت ميّت فـي حبِّـــك وقايــــل
انى قادر فـــي حبــك أمــــوت
ولا قـــادر ولا حــــدّ طايـــــل
بس قاعـد أقــول لـــو يـــدوم
بس أمشـى كـــأني الهـــــدوم
بس ألبس سطوحنا اللى طاير
علشـــان يلاغيـــك ألاغيـــك
الرقـــابى تحـــبّ الضــــفاير
والقلل شبابيك
يا جميل انــت ميَّـــه وســـما
كان رصيفنا يلاقيك
لما تنزل غزال
كنت بابعد واقرب كأنى الحجر
الا يوم العزال
ما ضربني الوتر عَ الوتر
الشريط اللى تحت، السلوك اللى فوق، العَلام الخطر
قمت اصحى المحطه اللى بعد المحطه نحوش ورا
بعض البيوت
آه يـــــا فلقــــة قمــــر
مستحيل ان بكره يفوت
على خير الاّ حضنك فى حضنى
الاّ ريقك ياخدنى
الا يوم العزال العرق جنّن الشيالين


* فؤاد حداد- ديوان العيار الفالت - الجزء الخامس من الأعمال الكاملة لفؤاد حداد - الهيئة العامة لقصور الثقافة

ليست هناك تعليقات: