الاثنين، مارس 13، 2006

أحمد فؤاد نجم - عيون الكلام


إذا الشمس غرقت
فى بحر الغمام
و مدت على الدنيا موجة ظلام
و مات البصر
فى العيون و البصاير
و غاب الطريق
فى الخطوط و الدواير
ياساير ياداير
يا بو المفهومية
مفيش لك دليل
غير عيون الكلام

سجن القناطر 1970

أحمد فؤاد نجم - الأعمال الشعرية الكاملة - دار ميريت

هناك 5 تعليقات:

GAMA-lone يقول...

انا كنت بفكر في حاجة زي كدة.. في مسألة تغيير النشيد الوطني. بس كنت بفكر في البحر بيضحك ليه و انا نازلة ادلع املا القلل بتاعت الشيخ امام برضه... و الله تبقى حاجة ظريفة جداً كنشيد وطني... أو اي حاجة من فوازير نيللي عامة

Aladdin يقول...

سؤال هل الجنون في "الغناء" بصوت عالٍ أم في "غناء" هذه القصيدة تحديدا؟

السهروردى يقول...

بص ياريس جاما
فوازير نيللى تنفع نشيد وطنى للأطفال عشان العيال يبحبوا مصر وكده
البحر بيضحك ليه تنفع للكبار بقى بعد ما شافوا الغلب و التعب والبلاوى الزرقا

علاءالدين
مش عارف يمكن فى الإتنين
يبقى كده جنون مزدوج

سامية يقول...

يا ساير يا داير
يابو المفهومية
مفيش لك دليل
غير عيون الكلام

يا سلاااام

ربنا يسامحك ح تجننا معاك.. على الأقل الغناء في الشارع أرحم من الدندنة بصوت عالي في اجتماع عمل ممل

السهروردى يقول...

حضرتك دى عادة أكتسبتها من وحدة الطريق
من أول ما كنت راجع من المطرية لحد الدقى لوحدى مشى فى عز المطر فى يناير
لحد ما طول ما انا ماشى عامل برنامج أغانى فى الشارع
جنون مزدوج على رأى علاء الدين
شكرا على زيارة الجميع