الاثنين، مارس 13، 2006

أحمد فؤاد نجم - عيون الكلام


إذا الشمس غرقت
فى بحر الغمام
و مدت على الدنيا موجة ظلام
و مات البصر
فى العيون و البصاير
و غاب الطريق
فى الخطوط و الدواير
ياساير ياداير
يا بو المفهومية
مفيش لك دليل
غير عيون الكلام

سجن القناطر 1970

أحمد فؤاد نجم - الأعمال الشعرية الكاملة - دار ميريت

السبت، مارس 04، 2006

فؤاد حداد - الأمل

أثناء انطلاق صفير الغارات فى الشوارع وانفتاح سماء مصر أمام الطائرات الأسرائيلية بعد نكسة 1967 كان هدير المطابع المصرية لا يتوقف معلنا مولد طبعة جديدة من ديوان الشاعر فؤاد حداد "بقوة الفلاحين و بقوة العمال" يضم مجموعة قصائد جديدة اسماها الشاعر "لابد من يولية" تتضمن قصيدة صغيرة، "الأمل"، و هى آخر قصائد الديوان.
لا أعلم متى كتبت هذه القصيدة تحديداً – هل قبل النكسة أم بعدها ؟- لكن على أيه حال بصدور الديوان فى سنة 1968 نفى فؤاد حداد للشعب المصرى وفاة روح ثورة 1952 بعد النكسة وإنما تعطلها فقط لحين تحرير الأرض المصرية، أعلن رفضه التام لليأس والأستسلام كما رفضها الشعب المصرى فى 9 و10 من يونيه. ونشرت القصيدة للمرة الثانية فى ديوان "الحمل الفلسطينى" بعد ذلك.
القصيدة وباقى قصائد الديوان ومجموعة من دواوين فؤاد حداد صدرت فى الجزء الثانى من الأعمال الكاملة لفؤاد حداد.
*
حَ يكون يوم زى تلاته وعشرين
من شهر يوليه
تموز
حَ يكون يوم زى الفاتح
من شهر زى نوفمبر
والدنيا كل الدنيا حَ تكبر
فى صف واحد من تمام الصلاة
أستغفر الله
فى ايدين العدو المسجون
مسرى النبى وجبل الزيتون
حَ يكون
يوم فى تاريخ أكبر من الحرية
أكبر من الحرية

*
يا دمعة العين ما تخافيش تجرى
لابد منك فى الحماس الحق
الدنيا صيف والجو مش أخضر
والموت ما هوش فى صفحة الوفيات

ولابد من اتنين
الجوع وناكل
العطش ونشرب
الحياة والموت
الهزيمة وننتصر
الصبر
لكن ما فيش صبر فى الدنيا يقدر
وإن كنت عمرى ميت سنه
وإن كنت ميت الف لاجئ
ما فيش صبر فى الدنيا يقدر
يفطمنى عن وطنى

يا لاجئين طالعين على الضفه
متغربين مستغربين باصين
بعيون طويله زى نور الشمعه
بوجوه شاميه زى والدى صغير
بإيدين بطيئه من الطبق للفم
حَ يكون يوم و حَ يكون أم للأيام

*
يوم فى التاريخ أكبر من الحرية
أكبر من الحرية والبترول
الدم والبترول

الساعة والزلزال
فى كل شبر هلال
بس نمشى
والأرض بالنبض اللى قال بورسعيد
تعرف تقول وتعيد
والأمل وجدوره مليون شهيد
ما يتقلعشى
ويا صبر ليل
الفجر فى الفجر يدن