الجمعة، يناير 27، 2006

أمين حداد - فى الموت حنعيش


أنا زعلان جداً جداً علشانك
يا ميت فى أوانك
قبل أدان الديك

أنا زعلان جداً جداً علشانى

مش راح أشوفك تانى

يا أعز صديق

والناس فى الشارع ماشية
وماهيش شايفة البنت الحافية
وبتبكى ورا الشبابيك

ومحمد بيعيط زيك

كان قاعد يكتب نعيك

ابن فلان و فلانة

وجوز علانة

وأبو أبصر مين

وقريب و نسيب عائلات

أسماء عناوين

وابنك واقف ياخد عزا والده

والجرسون اللى بيعمل قهوة

عرقه مصفر ياقته

كله بياخد وقته

وأنت ماخدش وقت

قررت تموت

وقت ما أموت بالضبط

أنا وأنت صحاب و حبايب

من وقت الشِعر الخايب

ولحد الشَعر الشايب

من وقت الأوتوبيس اللى معدى و بيسلم

على أجزخانات و قهاوى و حنفية ميه

وبتوع فخار، ومصاطب وأزيار

وصعايدة بيبعوا خيار

وكلوبات سهرانة

ولحد ما رحنا الجامعة

والكشاكيل فى الأيد عرقانة

من وقت مصايف رأس البر وجمصة

والسهرة مع الطاولة هزار

ولحد ماشفنا ولادنا كبار

مش عارف أقولك حاجة

لكن أوعى تموت بسذاجة

احنا صحاب و حبايب

حنسيب الأرض

ولحد ما نوصل لسمانا

نمسك إيد بعض

ونودع قرآن معزانا

ونقول للناس الحزنانة

يمكن فى الموت .... حنعيش
*أمين حداد - ديوان فى الموت حنعيش - دار ميريت*

الأحد، يناير 22، 2006

بيرم التونسى - يا هل السودان يا عرب


ياهل السودان يا عرب! يا مسلمين الله
بينا وبينكم نسب، كل الأمم عرفاه
لأنتم نسيتوه و لا إحنا للأبد ننساه
والنهر بينا و بينكم، ربنا أجراه
واللى شرب من دمكم، من دمنا رويناه
واللى ركب ضهركم، فوق ضهرنا هواه
واللى وعدكم وعدنا، بالنعيم والجاه
وإدحنا و أنتم عرايا محتاجين لغطاه
لو كنا ننسى قرابتنا، ونجرى وراه
حاينفرط شملنا، ونقول يا ندماه
ديوان المجموعة الكاملة لشاعر الشعب " بيرم التونسى " - مكتبة مصر

السبت، يناير 07، 2006

البداية

"الكأس معلقة فى كف الوردة
والبلبل وصاف الخمرة
يشدو بلغات لا تحصى
فتأبط دفتر أشعارك
وارحل نحو الصحراء
"
الشيرازى